بملايين الدولارات لزيادة سعة تخزين الغاز الطبيعي في تركيا
بملايين الدولارات لزيادة سعة تخزين الغاز الطبيعي في تركيا

استثمار بملايين الدولارات لزيادة سعة تخزين الغاز الطبيعي في تركيا

أعلنت شركة النفط الحكومية في أذربيجان (سوكار) أنها ستستثمر ملايين الدولارت في مشروع حفر 40 بئرا لتوسيع سعة تخزين الغاز الطبيعي في منشأة “بحيرة الملح” (سولت ليك)، وسط منطقة الأناضول بتركيا.
وقال: “توسعة المنشأة سيتم عبر استثمار عشرات الملايين من الدولارات في عمليات زيادة سعة التخزين في بحيرة الملح”.
وتمتلك المنشأة حاليًا سعة لتخزين 600 مليون متر مكعب من الغاز، ولديها 600 مليون متر مكعب إضافي قيد الإنشاء مع خطط للوصول إلى سعة تخزين تبلغ 5.4 مليار متر مكعب بحلول العام 2023 – 2024.
وستعمل “سوكار أذربيجان” جنبا إلى جنب مع شركتي “CAMC” الهندسية المحدودة في الصين، و”IC ICTAS” للإنشاءات والتجارة في تركيا على تنفيذ مشروع التوسعة في بحيرة الملح.
ولتنفيذ هذا المشروع، افتتحت “سوكار أذربيجان” مكتب تمثيلي لها في العاصمة التركية أنقرة في 18 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وهو اليوم نفسه الذي احتفلت فيه باكو بالعيد الثامن والعشرين لاستقلال البلاد.
وفي هذا الشأن، وصف ” إسايف” ذلك التصادف بأنه “هادف وجميل”.
وحول مشروع “بحيرة الملح”، أوضح المسؤول الأذربيجاني أنّ الشركة تطمح لتسليم المشروع في الوقت الحدد وبالميزانية المقررة له.
وتابع: ” نريد المشاركة في مشاريع أخرى في تركيا، وفي مجال حفر آبار التخزين تحت الأرض للنفط والغاز إذا لزم الأمر”.
وأوضح “إيسايف” أن أذربيجان تقوم بتصدير نفطها وغازها الطبيعي عبر الأراضي التركية.
كما نوه إلى كون “سوكار” واحدة من أكبر المستثمرين في تركيا، مع وجود منشآت لها في محافظتي إزمير وأضنة.
كما استدرك قائلا: “أعتقد أن أذربيجان وتركيا شريكان استراتيجيان في مجال تطوير الطاقة، وآمل أن تعزز الدولتين العلاقات الثنائية من أجل مصالحنا المشتركة”.

عن ارقام تركيا

ارقام تركيا ارقام واستشارات تهم المستثمر العربي متخصص في العملات الرقمية و الاقتصاد بالتحليل العلمي من أصحاب الخبرة في سوق المال والأعمال

شاهد أيضاً

رئيسة بلدية عنتاب تكشف خبراً ساراً للسوريين.. هذا ما قالته

رئيسة بلدية غازي عنتاب تكشف خبراً ساراً للسوريين

رئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين صرحت إن معدل اصابات كورونا لدى السوريين، هو 1 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *