Take a fresh look at your lifestyle.

حيوانات وروبوتات تزين سماء كبادوكيا

بعد قرابة تحليق 45 دقيقة

28

تتواصل فعاليات مهرجان المناطيد الدولي في منطقة كبادوكيا بولاية نوشهير التركية (وسط)، لليوم الثاني، عبر إطلاق مناطيد على أشكال لافتة مثل السرطان البحري والفأر والروبوت والبقرة.

وانطلقت المناطيد بأشكالها اللافتة الجذابة، صباح الجمعة، إلى السماء فوق مداخن الجن أو ما يطلق عليها “موائد الشيطان” والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

وبعد قرابة تحليق 45 دقيقة، هبطت المناطيد في بلدة “غوراما”، بعد انطلاقها من موقع “باشا باغي”.

وقال البلجيكي المشارك في مهرجان المناطيد، خيرت فان فولفيلير، إنه جاء بمنطاده من بلجيكا للمشاركة في المهرجان.

ولفت فولفيلير إلى أن المناطيد الآخذِة لأشكال مختلفة مثل الحيوانات وغيرها، أضفت جمالا أخّاذا على جمال كبادوكيا.

وأكد أن تنظيم فعاليات مشابهة خلال الأعوام المقبلة، من شأنه أن يحفّز حركة السياحة في كبادوكيا.

وأوضح أنه يقود منطادا على شكل سرطان بحر ضاحك، مضيفا “هذا الشكل يشد أنظار الأطفال بصفة خاصة، وهنالك أشكال أخرى، يهتم بها السياح”.

بدوره قال الزائر التركي سادات جان تكين، إن المناطيد تزين سماء كبادوكيا، معربا عن شكره للقائمن على تنظيم فعاليات المهرجان.

وتشتهر “كبادوكيا” بمدنها تحت الأرض، ومداخن الجن أو ما يطلق عليها “موائد الشيطان” والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

المنطقة تعد من أهم المراكز والوجهات السياحية في تركيا، وتحتضن العديد من الفنادق، إضافة إلى النُزل المتشكلة في جوف الصخور وداخل الكهوف.

وبإمكان زائر كبادوكيا التجول بين المداخن و”موائد الشيطان” على ظهور الإبل والخيول، أو باستخدام الدراجات النارية ذات الـ 4 عجلات، أو مشيا على الاقدام.

اترك رد